تعظمه النية


أجمل شيء قد يقدمه لك تعليم اللغة أن مجال الإبداع فيه أوسع بكثير من مجالات التعليم الأخرى .. فاللغة عنصر أساسي في كل حدث من أحداث حياتنا اليومية..

ومن هذا المنطلق جاءت فكرة ( عرض الأزياء ) حين وصلنا في المنهج لوحدة التسوق والأزياء .. وكانت أهدافنا بسيطة: كسر روتين الفصل الدراسي – تطبيق عملي لما تعلموه في الوحدة ..
وسبحان من يجازي حسن النية وبساطة العمل بعظيم الجزاء.. فكانت من أجمل التجارب التي خضتها حيث تعلمت منها الكثير .. ومنحتني الكثير …

صحوت اليوم في الثلث الأخير من الليل حاملةً هم هذا الحدث .. وخائفة من المصاعب التي قد تواجهنا .. وفي لحظة غلبني فيها القلق تذكرت السبب الرئيسي من إقامتنا لهذه الفعالية وأننا لا نرجو بها إبهار أحد أو التفاخر وكل ما نريده أن نستمتع ونحظى بوقت مختلف .. فجددت النية وسلمت أمري لله ..

حل وقت الحدث !! كانت لحظات مليئة بالحماس .. طالباتنا كانوا وراء الكواليس يستعدون وحين دخولي عليهم بالفعل شعرت أني في عرض أزياء حقيقي .. الكل كان منشغلاً ويبذل قصار جهده ليكون بأحسن مظهر وأجمل حلة ..
خلف الكواليس رأيت الحماس .. التوتر .. التعاون .. الإبداع .. !!

وبدأ العرض .. حيث خرجت كل عارضة مع متحدثة تتحدث عن زيها وتفاصيل زينتها وشعرها.. وإنه لتحدٍّ كبير أن تقوم طالبات السنة التحضيرية بهذا الشيء أمام هذا العدد الكبير من الجمهور الذي جاوز الثلاثمائة طالبة .. فحين أذكر نفسي وأنا بعمرهن ما كانت لتكون لدي هذه الشجاعة ..

حقيقةً أمام الكواليس رأيت .. الثقة .. الجراءة و الجمال !!

ببساطة كل شيء كان رائعاً وبالفعل لولا فضل الله ثم إبداع طالباتنا وشجاعتهن ما كان الحدث ليكون بهذا الجمال …

من هذه التجربة تعلمت الكثير ..

تعلمت أنه أحياناً رغم بساطة ما نقدمه إلا أن نوايانا الطيبة وعطاءنا من القلب قد يعود علينا بشيء لا نتوقعه فرب عمل صغير تعظمه النية ..
تعلمت أن وراء طالباتنا أرواحاً صغيرة شقية تحتاج لتنتعش بعيداً عن روتين الدراسة الممل ..
تعلمت أنه ليس بالضروري أن نُغرق بعض ما نفعله بالكماليات ليبدو جميلاً ويلفت الانتباه .. فالمضمون أهم وأسمى..

في نفس الوقت منحتني هذه التجربة طاقةً قد تكفيني للعام المقبل .. وزادت محبة طالباتي -أو كما أحب أن أدعوهن ” بناتي” – في قلبي..

فالحمدلله أولاً وآخراً على هذه النعماء ..
وشكراً حتى عنان السماء لكل من ساهم في هذه الفعالية
لـ لمى على هذه الفكرة الرائعة وطالباتها ..
لـ جميلة وطالباتها ..
لـ موظفات تقنية المعلومات ..
لـ أستاذة عبير الجهني مشرفة الأنشطة الطلابية ،.
لـ زميلاتي أجمع في مركز اللغة الإنجليزية ..
لـ طالباتي الحبيبات section 7 على هذا الإبداع وهذه الروح ..
و لـ كل من أكرمنا بالحضور والتشجيع ..

The most simple things can bring the most happiness

بالفعل معظم الأشياء التي تشعرنا بالسعادة هي أبسطها

20131121-191442.jpg

About maryambantan

خريجة لغويات تطبيقية .. عاطلة حاليا .. أعشق الكتابة وأؤمن بأنها لربما تكون منفذاً أو مأخذاً View all posts by maryambantan

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: