نشأت عنصرياً


نشأت هنا وككل فرد يعيش هنا على حد ما أعرف تراكمت على لساني ألفاظ عنصرية قبيحة ربطت أجناساً معينة بصفات سيئة ..
ك..
بدوي .. مطيري .. هندي .. مصري .. تكروني

وكلها ألفاظ تفوح منها العنصرية والكِبر العرقي الذي يشوه جمال الإنسانية ويمحو ما علمنا هو ديننا السمح..

نشأت في وسط يقدس أجناساً ويحط من أجناس طبق قوانين ما أنزل الله بها من سلطان..
فليس غريباً أن يرفض والد خطيباً لأنه ليس من تلك الأصول المقدسة..
وليس غريباً أن يرجع طفلك إلى البيت يبكي لأن طفلاً ما نعته ب “جنسية معينة”
أو أن يكذب قريب لك بشأن أصله لئلا يُستهان به..
فلكم أن تتخيلوا ما قد تتركه هذه المواقف من أثر سيء في نفس الواحد منا فينشأ عنصرياً رغماً عنه ..

كبرت .. سمعت ورأيت وقرأت ..
وأدركت أن التعصب القبلي ليس ضد الحجاز فقط .. بل ضد البدو أيضاً ،، وأن كلمة “بدوي” واستخدامها كنعت لأي تصرف همجي ! ماهي إلا عنصرية قبيحة مثلها كلفظة ” طرش البحر” والتي يُنعت بها سكان الحجاز استهانة بأصولهم الخارجية..

لا أنكر أني ما زلت أحاول أن أنقي لساني من هذه الألفاظ ..
فليس بالسهل إزالة تراكمات سنين..
ولكني أعجب ممن هو مصر على التمسك بهذه النتانة.. وكأنما خلق من طين الجنة والآخرين خلقوا من أسوأ الطين..
فتراه يتبختر بأصله في كل مجلس وموكب .. وينظر مستهزئاً بنظرة دونية لمن لم يعجبه أصله أو عرقه..
أعجب ممن يوظف في مؤسسته فقط من كان لقبه له رنين خاص.. أما البقية فليذهبوا للجحيم ..
أعجب ممن يستهين بملامح وجه أصول معينة وكأن لهم ملامح من نور..
أعجب ممن ينسب الخطايا والذنوب لأصل معين ويصدر الأحكام الثقال فيسب ويقذف وينسى نفسه لأنه ابن “آل فلان”..

أما تخجل من نفسك حين تسأل عن الأصل لتحدد نظرتك للشخص؟؟
أما تعلم أن قد يكون هذا ” الجيزاني” أو ” الشمالي” أو “الهندي” أعلى منك منزلة عند الله …
أما تعلم قول حبيبه المصطفى ” دعوها فإنها منتنة”
أم أنك قد أحببت النتن؟

ليس الحل حين نرى هذه العصبية القبلية أن نقابلها بالمثل ..
لأننا لا نريد أولادنا وبناتنا أن ينشأوا كما نشأنا نحن..
لربما تضررنا منها وأوذينا .. ولكن لنوقف الضرر هذا عندنا ولنترفع عن هؤلاء ..
فلعل الله أن يهديه بعد هذا ويكتب لك بترفعك أجرا..

كلنا خلقنا من طين لازب .. يخرج من بين الصلب والترائب..!
أفما آن لنا أن نراجع أنفسنا ونقف وقفة تفكر في منشأنا ومردنا !
ونوقف هذه الترهات .. ونصرخ بأعلى صوت:

تباً للعنصرية
أعتقد نعم .. لقد آن ..

About maryambantan

خريجة لغويات تطبيقية .. عاطلة حاليا .. أعشق الكتابة وأؤمن بأنها لربما تكون منفذاً أو مأخذاً View all posts by maryambantan

5 responses to “نشأت عنصرياً

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: